خبير رواندي..أعمال ” قطع الطريق والمضايقة ” التي ارتكبتها البوليساريو “انتهاك خطير” لقرارات الأمم المتحدة ووقف إطلاق النار

أكد الرئيس المدير العام  لمعهد كين أدفانسد للبحث والتنمية إيمي مويومبانو اليوم الاربعاء في كيغالي ان أعمال “قطع الطريق والمضايقة” التي ارتكبتها مليشيات البوليساريو ، بدعم من الجزائر ، في المنطقة العازلة للكركرات تشكل “انتهاكا خطيرا” لقرارات الأمم المتحدة واتفاق وقف إطلاق النار.

وقال الخبير الرواندي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن  “أعمال  قطع الطريق وعرقلة حركة المرور في المعبر الحدودي الكركرات ومضايقة مراقبي المينورسو تنتهك بشكل خطير قراري مجلس الأمن الدولي 2414 و 2440 (…) هذه التصرفات المزعزعة للاستقرار التي قامت بها البوليساريو وميليشياتها تهدد أيضا بتقويض جهود المجتمع الدولي الرامية إلى إيجاد حل سياسي متفاوض بشأنه لهذا النزاع “.

ويرى  مويومبانو ، وهو أستاذ العلاقات الدولية في العديد من الجامعات المرموقة في رواندا وكينيا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية ، أن الاستفزازات الأخيرة التي قامت بها البوليساريو  تشكل أيضا “انتهاكا صارخا لقرار مجلس الأمن رقم 2548”.

وأشار إلى أن هذا الوضعية أجبرت المغرب على التحرك لإعادة الوضع  الى طبيعته وتأمين حرية الحركة المدنية والتجارية في هذه المنطقة  التي تربط المغرب بموريتانيا ، مشيرا إلى أن “تحرك المغرب” يتطابق بشكل تام مع اتفاق وقف إطلاق النار وفي إطار احترام الشرعية الدولية “.

وذكر الأكاديمي إلى بأن العرقلة التي قامت بها المليشيات الانفصالية في الكركرات تسببت في توقف نحو 200 سائق شاحنة لمدة ثلاثة أسابيع كما  شلت حرية الحركة ، مشيرا إلى أن الأمر لا يتعلق بأول حادث يرتكبه الانفصاليون في هذه المنطقة الاستراتيجية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة