يوفنتوس يعلن شفاء كريستيانو رونالدو من كورونا

أكد نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، أن نتيجة اختبار فيروس كورونا المستجد الذي خضع له هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، اليوم الجمعة، جاءت سلبية.

وقال النادي، في بيان له “أجرى رونالدو مسحة جديدة لـ+كوفيد-19+ وجاءت النتيجة سلبية”، مضيفا “بالتالي، تعافى اللاعب بعد 19 يوماً ولم يعد عرضة للحجر في المنزل”.

وكان رونالدو (35 عاما) أصيب بالفيروس خلال تواجده مع منتخب بلاده استعدادا لمباريات دوري الأمم الأوروبية، في فترة الاستراحة الدولية. وحصل على أول نتيجة إيجابية في 13 أكتوبر، ليعود إلى تورينو حيث حجر نفسه في منزله.

وأدت الإصابة بالفيروس إلى غياب رونالد عن الفريق في أربع مباريات آخرها كان الأربعاء ضد الغريم السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا وانتهت بفوز الفريق الكاتالوني 2-صفر.

وكان رونالدو، الهداف التاريخي لمسابقة دوري الأبطال برصيد 130 هدفا، غاضبا لغيابه عن المباراة ضد برشلونة، بعد أن أفادت التقارير أن نتائج الاختبارات كانت إيجابية للمرة الـ18 ما حرمه من مواجه غريمه الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ويحتل يوفنتوس بطل إيطاليا في المواسم التسعة السابقة المركز الخامس في ترتيب البطولة الحالية برصيد تسع نقاط بفارق أربع نقاط عن ميلان المتصدر، وهو يحل الأحد ضيفا على سبيتسيا الوافد الجديد إلى « سيري أ ».

وستشكل عودة اللاعب الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات دفعة قوية لفريق المدرب أندريا بيرلو المتعثر محليا وقاريا.

ولم يتوقف رونالدو عن التدريبات، حيث كان ينشر تباعا على حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وهو يتدرب في منزله.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة