وجدة تحصي عدد موتاها بسبب فيروس “كورونا” والكل يتفرج

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس ، عن تسجيل 276 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بعمالة وجدة أنكاد ، فيما تم تسجيل 9 وفيات بالفيروس اللعين بذات اعمالة .

هي حصيلة ثقيلة تساءل مدى نجاعة الإجراءات التي اتخدتها لجنة اليقظة على مستوى العمالة والتي يبدو أنها تبقى حبرا على ورق ، فجولة سريعة بمختلف الشوارع الرئيسية والإدارات العمومية  وأسواق وسط مدينة تمكن من  الوقوف  على حجم الإكتظاظ والإزدحام الذي تعرفه هذه الأماكن ، ناهيك عن ما تعرفه  وسائل النقل العمومية،  دون اتحترام للإجراءات الإجترازية وفي غياب تام للجن الضبط والمراقبة .

حصيلة ثقيلة تساءل دور البرلمانيين والمنتخبين في مساءلة الحكومة والبحث عن الآلبات الكفيلة بتقوية المنظومة الصحية بوجدة والتي أصبحت على وشك الانهيار بسبب الضغظ المتزايد بفعل ارتفاع عدد الإصابات .

رواد مواقع التواصل الإجتماعي أطلقوا النار على هؤلاء البرلمانيين وكذامختلف السياسيين الذين لا يهمهم من المدينة سوى البحث عن مصالهحم الشخصية وتنمية مواردهم المالية بعيدا عن الترافع على مشاكل المدينة التي تمر من أزمة صحية واقتصادية خانقة سيكون لها ما بعدها .

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة