التلفزيون الجزائري يؤكد خبر نقل الرئيس تبون إلى ألمانيا ولا توضيحات حول وضعه الصحي

عبد العزيز داودي

تتسارع الأنباء المتعلقة بصحة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، فبعد أن نصح الأطباء الجزائريون الرئيس بأن يخضع للحجر الصحي إثر ظهور بؤرة وبائية في قصر المرادية أصابت الكثير من الموظفين السامين بفيروس كورونا .

وبعد أن تم نقله الى مستشفى عين النعجة لتلقي العلاج وطمأنة الرأي العام حول حالته الصحية هاهو نظام العسكر يجبر على نقل تبون الى ألمانيا للعلاج بها ، وهو ما يطرح العديد من الأسئلة حول الوضعية الوبائية بالجزائر التي تحاط بتكتم شديد وسط تضارب الأنباء بخصوص عدد المصابين وما ان كانت وزارة الصحة أصلا تجري التحاليل المخبرية للمشتبه بهم في اصابتهم بفيروس كورونا.

أي مستقبل اذن ينتظر الجزائريين والجزائر مقبلة على استفتاء شعبي على دستور فصل على مقاس الطغمة العسكرية، هذا الدستور الذي لقي  معارضة شديدة من طرف نشطاء الحراك و من المتوقع أن  يكتمل آخر فصل من مسرحيته في الفاتح من نوفمبر  .

فهل سيعيد التاريخ نفسه ويتم تغييب تبون مباشرة بعد المصادقة على الدستور كما وقع مع  القايد صالح مباشرة بعد تعيينه لتبون كرئيس ؟ مجرد سؤال والأيام القادمة كفيلة بالرد على هذا  السؤال .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة