مهنيو تنظيم الحفلات يحتجون أمام ولاية جهة الشرق

بعد أن قوبلت مراسلاتهم بالإهمال وعدم الاستجابة إلى تظلماتهم، قرر منظمو الحفلات تنظيم وقفة احتجاجية من أمام مقر ولاية جهة الشرق وذلك يوم 22 أكتوبر 2020.
وسطر المحتجون برنامج احتجاجي للتعبير عن تذمرهم واستياءهم جراء استمرار الصمت الحكومي بسبب مخلفات الحجر الصحي وإغلاق قاعات الحفلات ومنع الاعراس مما سبب لهم نقص في المداخيل وعرض مجموعة من العاملين إلى فقدان مصدر قوتهم.
ووفق البرنامج الذي توصلت به “بلادي اون لاين” فإن انطلاق الوقفة سينطلق بعد لقاء المنظمين على الساعة العاشرة صباحا وانتظار إلتحاق المتضررين بترديد النشيد الوطني.
وتعبيرا منهم عن تجاهلهم من قبل الحكومة خصص المحتجون 15 دقيقة صمت كتعبير منهم عن الصمت الحكومي الذي ووجهت به مراسلاتهم.
وسيتم ترديد شعارات مطلبية احتجاجية كما دعا المنظمون المشاركون بضرورة التقيد بالإجراءات ومعايير السلامة الصحية والحفاظ على مسافة السلامة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة