عمال النقل الحضري بوجدة يحتجون أمام مقر جماعة وجدة

عبد العزيز داودي

احتج صبيحة  اليوم الجمعة 2 اكتوبر العشرات من عمال ومستخدمي شركة حافلات “موبيليس” للنقل الحضري بوجدة بناء على دعوة المكتب النقابي المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ، بعد أن أقدمت الشركة مستغلة جائحة كورونا بتسريح 5عمال ينتمون للتنظيم النقابي .

المحتجون ومن خلال الشعارات المرفوعة طالبوا بالارجاع الفوري للعمال المطرودين وحملوا مسؤولية تردي خدمات النقل الحضري وظروف العمل المأساوية الناجمة عن غياب التهوية والاكتظاظ وقلة الحافلات الى جماعة وجدة باعتبارها الجهة المفوضة وصاحبة الحق الشرعي في تدبير هذا المرفق العام وفي حرصها على ان تطبق الشركة بنود كناش التحملات والاتفاقية مع ما يعنيه ذلك من احترام الحريات النقابية وتشريع الشغل في شقه المتعلق بحقوق العمال ومكتسباتهم المادية منها والمهنية .

المحتجون وجهوا عبر احتجاجهم رسائل مشفرة لمجلس نعتوه بمجلس “البزرة” وبمجلس مشلول أو مجلس بمن حضر انعكست صراعاته الداخلية على كل المرافق العمومية وعانت ساكنة وجدة مع جحيم الانتظار الطويل وفي كثير من الأحيان تحت الشمس الحارقة في غياب الواقيات الشمسية المتضمنة في كناش التحملات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة