جريمة فظيعة: سوري قتل بناته الثلاث وينتحر لسبب لا يصدق!

عبدالقادر كتــرة

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا خبر جريمة بشعة ارتكبها أب سوري شاعر ويعمل مدرسا لمادة الرياضيات بعد أن أقدم على قتل بناته الثلاث ثم انتحر كاشفا أسباب فعلته النكراء في منشور له على صفحته في “فيس بوك”.

وحسب الأخبار المتداولة، كشف  الأب المنتحر بطل الجريمة الفظيعة التي وقعت في مدينة طرطوس السورية،  في منشوره المعنون ب”عندما تقرؤون هذا المنشور أكون قد انتحرت وقتلت بناتي”، أن  قيامه بذلك جاء بعد تهديدات من أشخاص ذكر أسماءهم بحرقه هو وبناته في حال تأخره عن إنجاز أحد الأعمال التي أعطوه مهلة لتنفيذه.

وبدأت القصة بالمنشور كتبه غدير سلام، الذي يعرف نفسه بأنه كاتب قصصي ودرامي وشاعر، عبر “فيسبوك”، أعلن فيه عزمه قتل بناته الثلاث والانتحار بعد ذلك، على خلفية مشكلة مع أحد الأشخاص، مضمنا منشوره مبررات غامضة، قبل أن تحذف إدارة “فيسبوك” المنشور في وقت لاحق.

وقال “غدير سلام” في منشوره: “عندما تقرؤون أكون قد انتحرت وقتلت بناتي بسبب تهديدات المدعو أحمد عديرة أبوياسر، يقطن طرطوس والأصل من الغاب في حماة، والذي سأرفق صورة صفحته وبعض صوره من صفحته على “فيسبوك” وتهديداته نتيجة لعمل طلبه ولم أتمكن من إنجازه في الوقت المحدد في 27 الشهر أي اليوم وخلافنا كان على 3 ساعات تأخير أي للساعة التاسعة ليلاً كأقصى حد، متابعا في ما أضاف أسماء أخرى وأن التهديدات طالت قتلي وقتل بناتي وحرقنا”.

وبعد أن كتب تفاصيل التهديدات والأسماء التي شاركت بالضغط عليه، وأشار إلى أن جهازه المحمول يحتوي على تسجيلات صوتية وأدلة تكشف كل شيء، قام بإطلاق النار على بناته وزوجته ثم أطلق النار على نفسه وانتحر.

وبحسب وسائل إعلام محلية فارقت البنات الثلاثة الحياة فيما أصيبت زوجته بطلقة نارية في ساقها وتم نقلها إلى المستشفى  وتخضع لعملية جراحية، وأن حالتها لا تدعو للقلق.

هذا وقد تفاعل الآلاف حزنا مع المنشور الذي كتبه    الأب المنتحر “غدير سلام” على صفحته يوم أمس وشاركه أكثر من 1000 شخص قبل أن تتم إزالته من الصفحة صباح الإثنين الماضي فيما ضجت صفحات التواصل السورية بالخبر وبصور للعائلة المفجوعة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة