الرئاسيات الأمريكية : ترامب يرفض الالتزام بانتقال سلمي للسلطة إذا خسر

رفض الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الالتزام بانتقال سلمي للسلطة إذا خسر الانتخابات في نونبر، قائلا إنه بحاجة إلى “رؤية ما سيحدث”، مثيرا شكوكا حول دقة بطاقات الاقتراع عبر البريد.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، يوم الأربعاء، في جوابه على سؤال حول التزامه بضمان انتقال سلمي للسلطة، “علينا أن نرى ما سيحدث، كما تعلمون، كنت أشتكي بشدة من بطاقات الاقتراع. أوراق الاقتراع هذه كارثة”. وأمام ضغط الصحافيين، أوضح ترامب أنه لن تكون هناك حاجة لانتقال السلطة بدون بطاقات الاقتراع بالبريد، مما يشير إلى أنه يعتقد أنه سيفوز بالانتخابات من دون توسيع التصويت عبر البريد خلال الجائحة.

وتابع بالقول “تخلصوا من بطاقات الاقتراع وسيكون الانتقال سلميا للغاية – لن يكون هناك انتقال، بصراحة. ستكون هناك استمرارية”. معللا ذلك بكون “أوراق الاقتراع خارجة عن السيطرة، أنتم تعرفون أفضل من أي شخص آخر؟ الديمقراطيون يعرفون ذلك أفضل من أي شخص آخر”.

وأثار ترامب، مرارا، قضية توسيع نطاق التصويت عبر البريد التي وصفها بأنها سوف تؤدي إلى عمليات احتيال واسعة النطاق في الانتخابات. ومع ذلك، يرى العديد من الخبراء أنه لا يوجد دليل على وجود احتيال كبير أثناء التصويت بالبريد. وبحسب استطلاعات الرأي، فإن الرئيس ترامب متأخر عن المرشح الديمقراطي جو بايدن على المستوى الوطني بفارق 10 نقاط. مشيرة إلى احتدام السباق في عدد من الولايات الرئيسية لانتخابات الثالث من نونبر.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة