والدة الأستاذ الحسين غنان في ذمة الرحمان

بسم الله الرحمان الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي) صدق الله العظيم.
بعيون دامعة وقلوب خاشعة راضية بقضاء الله وقدره، تلقينا نبأ وفاة والدة أخينا وصهرنا الأستاذ الحسين غنان، مساء يومه الأربعاء 16 شتنبر 2020.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم الأستاذ عبدالقادر كتــرة باسمه ونيابة عن زوجته وأبنائهما وبناتهما  ببالغ التعازي والمواساة للأخ الأستاذ الحسين غنان وكافة عائلته راجين لهم جميعا جميل الصبر و السلوان وللمرحومة الرحمة والمغفرة٠
اللهم اغفـر لها وارحمها واعف عنها وأكرم نزلها ووسع مدخلها واغسلها بالماء والثلج والبرد، ونقها من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس وأبدلها دارا خيرا من دارها وأهلا خيـرا من أهلها .
وإنا لله وإنا إليه راجعون٠

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة