مكونات المجتمع المدني بوجدة تتسائل عن مصير الشكاية المقدمة في ملف “بزرة البستان”

عبد العزيز داودي 
تقدمت مجموعة من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية بوجدة في وقت سابق بشكاية الى رئيس النيابة العامة تطالبه فيها بفتح تحقيق في المنسوب لاحد المستشارين في الدورة الخريفية لمجلس جماعة وجدة، حيث اقر بوجود تلاعبات  في تفويت أراضي تابعة لتجزئة البستان عبر عنها بوجود ” البزرة ” .
وبالرغم من أن تصريحات المستشار المعني أثارت ردود فعل غاضبة ومستنكرة للطريقة التي يتم فيها تبديد المال العام وهدره دون موجب حق وبالرغم كذلك من أن تفويت أراضي البستان مازالت تثير حولها العديد من علامات الاستفهام وآخرها توجيه سؤال كتابي من طرف مجموعة من المستشارين إلى رئيس جماعة وجدة  تحثه على نشر لوائح المستفيدين من البقع الأرضية لتجزئة البستان وتستفسره عن الضمانات القانونية والعملية والاجرائية لامتثال المستفيدين لكناش التحملات وللغاية التي تروم خلق وحدات صناعية وانتاجية من شأنها امتصاص الكم الهائل من العاطلين عن العمل بمدينة وجدة، لا ان تتحول هذه البقع الى أصل تجاري يتصرف فيه مالكوه على هواهم ويشيدون العمارات والبنايات الشاهقة للاغتناء السريع ومن المال العام.
وبما أن جماعة وجدة وفي مناسبات عديدة طبعت مع الاختلالات والتجاوزات ولم ترشد النفقات العمومية  فإن ردع الشبهات من طرف السلطات المختصة اي القضاء الجالس والواقف وتحريك مسطرة البحث القضائي  من طرف النيابة العامة  يبقى أمرا بالغ الأهمية لما يحمله في طياتها من إعادة ثقة المواطن بالمؤسسات ومن ربط حقيقي للمسؤولية بالمحاسبة .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق