رغم الوباء، ترامب قد يستخدم منصة الأمم المتحدة لاستعراض إنجازات سياسته الخارجية

على الرغم من تفشي وباء كورونا، الذي أجبر الأمم المتحدة هذه السنة على عقد قسط مهم من الأسبوع رفيع المستوى للدورة الـ 75 للجمعية العامة بشكل افتراضي، فإن الرئيس دونالد ترامب قد يتوجه الثلاثاء المقبل إلى نيويورك لمخاطبة هذا التجمع العالمي شخصيا واستعراض إنجازات سياسته الخارجية، قبل أسابيع معدودة من الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقرر إجراؤها في الثالث من نونبر المقبل.

وكان الرئيس ترامب ألمح الشهر الماضي إلى إمكانية حضوره لمقر الأمم المتحدة في شتنبر، على الرغم من أن الجمعية العامة قررت هذه السنة أن يتم تسجيل الخطابات، التي يلقيها عادة رؤساء الدول والحكومات، مسبقا وبثها خلال جلسات المناقشة العامة للجمعية.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق