” تخربيق”.. عمر حجيرة يريد عقد اجتماع مكتب ” باللي كاين”

تفاجأ أعضاء مكتب جماعة وجدة بتوصلهم باستدعاء من عمر حجيرة لأجل مواصلة أشغال إجتماع المكتب السابق المنعقد بتاريخ 10 شتنبر الجاري .

عمر حجيرة وحسب مصادر عليمة من داخل مكتب الجماعة  إستعمل في الإستدعاء الموجه لأعضاء المكتب صيغة” أنهي إلى علمكم أن مكتب جماعة وجدة سيواصل أشغال هذا الإجتماع أي (إجتماع 10 شتنبر ) بمقر الفضاء الأمريكي، يوم الخميس 17 شتنبر 2020 في تمام الساعة العاشرة والنصف صباحا “، وذلك حتى يتفادى الوقوع في إحراج عدم إستكمال النصاب في حالة الدعوة لعقد إجتماع جديد .

حجيرة ” باغي يحسن باللي كاين” هكذا علقت ذات المصدار على تخريجة عمر حجيرة التي تعد سابقة في الدعوة إلى اجتماعات مكتب جماعة وجدة ، حيث كان عليه الدعوة إلى عقد إجتماع مكتب جديدة و توفير النصاب لعقده  وليس مواصلة أشغال إجتماع سابق .

يبدو أنها التسخينات التي تسبق دورة  آخر ميزانية من  عمر هذا المجلس المشلول  و عمر حجيرة يريد تمريرها بأي شكل من الأشكال  مراهنا في ذلك على ” حصان خاسر” ، خاصة في ظل الدعوات المطالبة بالكشف عن اللائحة النهائية لأسماء المستفيدين من تجزئة البستان (الحي الصناعي ) والتي تمت تسوية وضعيتهم مؤخرا،  وهو الملف المعروف إعلاميا ب ” بزرة البستان”  حسب تصريحات أحد أعضاء المعارضة ، حيث يرى العديد من الأعضاء  من فريق  الأغلبية  أنهم ليسوا  مجرد أرقام تتم الإستعانة بهم فقط عند عقد الدورات من أجل تمرير النقط فيما أصحاب الفتوحات ” مغمسين مزيان  فالكاميلة ” .

 

 

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق