وجدة : حالة استنفار في صفوف مهنيي سيارات الأجرة الصغيرة بعد ثبوت إصابة زبونة ب ” كورونا”

عبد العزيز داودي

أثبتت التحاليل المخبرية إصابة سيدة بفيروس “كورونا” المستجد ،  ومباشرة بعد ذلك نودي عليها ليتم نقلها الى المستشفى قصد تلقي العلاجات الضرورية،  وبما ان عنوان منزلها غير الذي تقطن فيه ،فإنها استعملت سيارة أجرة من الصنف الثاني لتنتقل من مقر سكناها الحقيقي بحي السليماني الى باب الغربي اين يوجد عنوان منزلها حسب بطاقة تعريفها.

ومباشرة بعد نزولها من سيارة الأجرة انتقلت الى المكان المعلوم لتجد سيارة الاسعاف الخاصة بالمصابين بكوفيد 19 حيث أخبرت رجال السلطة والاطقم الطبية بأنها امتطت سيارة أجرة من الصنف الثاني في تمام الساعة الثالثة مساء،  وهو ما استوجب استنفار السلطات والمهنيين لمعرفة السائق  الذي من  المحتمل ان يكون قد  أصيب هو الآخر أو أن سيارته قد تكون ناقلة للعدوى .

وفي انتظار ذلك يتسائل الرأي العام المحلي عن الدور المنوط بلجنة اليقضة المكلفة بالرصد والترقب للحالات وعن طبيعة اجراءاتها الاحترازية التي يجب ان تكون صارمة وليس فيها مجال للخطأ ،لان الخطأ تكلفته قد تكون باهضة وقد تكلف المزيد من الإصابات بالفيروس الملعون .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة