استقلاليو تاوريرت يجلدون “مناضلا” راكم الملايير

أثارت تدوينة لأحد المسؤولين السابقين بحزب الإستقلال بإقليم تاوريرت سخط واسع وسط صفوف المتفاعلين والمعلقين، كما اعتبرها البعض بداية مرحلة اصطفاف جديدة ضد كل اللاهثين وراء مصالحهم الشخصية بالحزب بذات الاقليم.
 وأشارت التدوينة  بلغة الهمز دون ذكر اسم المعني الذي يعد واحد من كبار  المنتخبين بالإقليم، بالقول ” ذلك الإطار الذي جاء من إدارة المال والدولار، وخدع الناس بكلام منمق مختار، ويحلو له أن يعربد في السياسة مدعيا أنه من الشرفاء والأخيار، ثروته تبدأ من المليار حتى اسألوا مدير الأخبار…
فمن أين له هذا يا سادة يا نظار؟!!.
وبمجرد أن تم تقاسم التدوينة على نطاق واسع عبر وسائط التواصل الفوري حتى تم التعرف على المعني بتدوينة العضو البارز سابقا بحزب علال الفاسي وبدأ سيل كشف المستور.
وما أثار انتباه العامة ممن ذاقوا ذرعا من تصرفات المنتخب هو دخول مسؤول إقليمي بنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الذراع النقابي لحزب الميزان بتعليق أقرب إلى اتهامات خطيرة تتطلب فتح تحقيق عاجل من قبل اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال واخذ المتعين في حق المعني بالأمر.
وبدأ تعليق المسؤول النقابي الذي كان مقربا من صاحبنا  بالآية الكريمة ” قل جاء الحق وزهق الباطل أن الباطل كان زهوقا ” ، وأضاف الله يغفر لنا جميعا كافحنا كلنا من أجل أن يتبوا المكانة السياسية رغم انه كان نكرة لدى الساكنة والكثلة الناخبة ” وذلك في إشارة منه إلى أول قدوم له لتقديم ترشحه لانتخابات مجلس النواب  .
وتابع صاحب التعليق :” وأصبح يصول ويجول ويترأس اجتماعات رغم أنه لايتوفر على أية صفة تمنحه ذلك”.
إلى ذلك أثار المسؤول النقابي أمر جد خطير يتعلق بالمحاسبة المالية.
كما تابعت تعليقات أخرى بالتنديد بما حصل بالحزب على عهد هذا المنتخب الذين وجهوا له انتقادات لاذعة تساءل قيادة الحزب إذا كان الأمر قد وصل حد معرفة عموم الناخبين بتصرفاته.
ووفق ما توصلت إليه “بلادي اون لاين” أن المعني بتدوينة المسؤول الحزبي، بدأ يعقد اجتماعات ليلية وقام بتحديد هياكل الحزب معتمدا سياسة الاقصاء في وجه مناضلين مؤسسين للحزب كما قام باستقطاب وجوه جديدة خدمة لأجنداته التي تخدم مصلحته لاغير ضد مصلحة الحزب.
وكان صاحبنا قد استغل علاقات عديدة    كما قام بتعطيل الدورة التنظيمية للحزب وبدأ يختار الوجوه التي تربطه وإياهم مصالح خاصة مما يتطلب التصدي له وفق ما أكده مصدر الجريدة في أفق فتح نقاش موسع بخلاصات وتقارير في كل ما جرى سيرفع إلى نزار بركة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة