عامل إقليم بركان ودعم المبادرات الفردية

أفادت  مصادر مطلعة ل ” بلادي أون لاين”  أن محمد علي حبوها عامل إقليم بركان يتابع أدق التفاصيل المتعلقة بإنجاز مجسم (أحب السعيدية I love Saidia)، مؤكدة على أن ممثل جلالة الملك في إقليم بركان ثمن مباردة  فاعل سياحي بوضع هذا المجسم بإحدى ساحات الجوهرة الزرقاء .

سلوك  عامل إقليم بركان هو تجسيد فعلي للمفهوم الجديد للسلطة الذي نادى به جلالة الملك ، وذلك من خلال نهجه لسياسة القرب و دعم و تشجيع المباردات  الفردية التي تتوخى بالأساس  المساهمة في جهود تعزيز جمالية المدن وتشيجع المنتوج السياجي الوطني .

هذا وكانت سلطات مدينة السعيدية قد تجاوبت بسرعة قياسية  مع طلب فاعل سياحي بوضع مجسم (أحب السعيدية) ، وهو ما   لا يمكن إلا الإشادة به ، لأنه دليل على غيرتها على الجوهرة الزرقاء التي باتت تنافس باقي الوجهات السياحية سواء داخل المملكة أو خارجها.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة