للمرة الثانية على التوالي عمر حجيرة يخلف موعده مع العمال

عبد العزيز داودي

تفاجأ المكتب النقابي لعمال ومستخدمي حافلات النقل الحضري بوجدة بتنصل عمر حجيرة من مسؤولياته وتهربه من عقد لقاء مع اأضاء المكتب والكاتب الجهوي للاتحاد المغربي للشغل. رغم ان اللقاء يكتسي أهمية بالغة ومرتبط بمسؤولية الجماعة باعتبارها الجهة المفوضة لتدبير ملف النقل الحضري ،وبالتالي على عاتقها تقع مسؤولية احترام كناش التحملات خصوصا في شقه المتعلق بالحفاظ على حقوق العمال ومكتسباتهم وبالتقيد بتشريع الشغل عبر الحفاظ على مناصب الشغل والوقوف في وجه كافة أشكال الطرد التعسفي الذي استهدف 3 أعضاء من المكتب النقابي في ظل جائحة كورونا التي تم استغلالها للاانتقام من العمال.

قرار تعليق الاجتماع من طرف الرئيس حجيرة ليس له من مبرر سوى أن الرئيس لا حول له ولا قوة ولا يستطيع وكعادته ان يجبر الشركة على احترام كناش التحملات وعلى الحد من الاحتقان الاجتماعي الذي قد يتمخض عن عملية التسريح الجماعي للعمال والمستخدمين .

وكرد فعل على ذلك قرر عمال ومستخدمو حافلات النقل الحضري بوجدة عقد جمع عام عشية هذا اليوم الثلاثاء 28 يوليوز 2020 للرد على هذا الاستهتار لرئيس الجماعة ولتحميله مسؤولية ما يتعرض له العمال من طرد وتسريح .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق