هذا ما اتخذته السلطات المحلية بوجدة خلال شهر رمضان

يرفع إلى علم ساكنة وجدة أن كل المحلات التجارية والأسواق والمراكز التجارية الكبرى، المسموح لها بالبيع خلال فترة الطوارئ الصحية، ستظل مفتوحة خلال شهر رمضان المبارك، إلى حدود الساعة الخامسة مساء. فيما ستعود صافرة الانذار إلى عادتها الرمضانية بإنذار الساكنة بوقت الإفطار ووقت الإمساك يوميا. وبهذه المناسبة، وجب تذكير الجميع بضرورة احترام حظر التنقل الليلي المعلن عنه سابقا.

وفي إطار التدابير والإجراءات الاحترازية المتخذة للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا، قامت السلطات المحلية وجماعة وجدة بحملة كبرى وسط المدينة القديمة وباب سيدي عبد الوهاب، وذلك من أجل تحرير الملك العام. كما تقوم مصالح الجماعة بحملة لتنظيف وصباغة المحلات التابعة للجزارة وبائعي السمك، وستشمل عملية تحرير الملك العام باقي الأسواق وسط المدينة ومختلف الأحياء داخل تراب جماعة وجدة. وهي مناسبة لتوجيه النداء مرة اخرى الى كل أصحاب المتاجر من أجل احترام الملك العام والممرات العامة لتفادي اللجوء الى حجز السلع التي سيبدأ تطبيقها ابتداء من الأسبوع المقبل.

جماعة وجدة

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة