اعتقال المروج الرئيسي للكوكايين بوجدة

صيد ثمين وقع أمس السبت في شباك المصالح الأمنية بوجدة ،ظل يسبح في مياه البركة الراكدة لتجارة وترويج المخدرات الصلبة، وينفث سموم بضاعته بأوساط المدمنين و”المبليين” من الشباب والشابات ومن رواد الحانات والعلب الليلية،قبل أن يجد نفسه  محاطا بسياج التوقيف والاعتقال.

كل المؤشرات كانت تؤكد بأن مصدر التزود يعتمد على الشخص الموقوف ،وبأنه يقوم بجلب كميات مختلفة من الكوكايين ،ويعمل على تصريفها بين المدمنين ، ليختفي بعدها عن الأنظار إلى حين، ليظهر بعدها من العدم ويشرع في ترويج كميات جديدة.

أمام هذه المعطيات  وبعد تحديد الأوصاف والمعطيات الشخصية الخاصة بالمزود المفترض، انطلقت عملية نصب الفخاخ مع انتظار اللحظة المناسبة ،إلى أن دقت أمس السبت ساعة الحقيقة، وجاء الخبر اليقين بحلول المعني لترويج ” شي بركة ديال الغبرة ” .

وهكذا تكمنت عناصر الدائرة الثانية للشرطة بتنسيق مع عناصر الشرطة السياحية من وضع حد لنشاط مزود السوق المحلية بالمخدرات الصلبة ، حيث تمكنت من اعتقاله وبحوزته 85 غرام من الكوكايين كانت معدة للبيع والترويج . .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة