الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي يوضح…

توصل موقع ” بلادي أون لاين” ببيان توضيحي من الصندوق الوطني للشمان الإجتماعي ،تعقيبا على مضمون مقال ” بلادي أون لاين” المعنون ب ” مرضى السليكوز ملزمون بأداء مصاريف العلاج بمصحة الضمان الاجتماعي بوجدة”..

وحرصا على تمرير وجهة النظر الأخرى، ينشر الموقع الرد كاملا كما توصل به :

” تبعا للمقال الصادر بموقع جريدتكم بتاريخ 9 شتنبر 2019، مفاده ان  مصحة الضمان الاجتماعي بوجدة طالبت  مؤمن له كان يشتغل بمناجم جرادة و المصاب بمرض السليكوز بالأداء الكلي  لمصاريف علاجه، مع العلم انه يستفيد من التغطية الصحية  ودأب في عدة مناسبات على تأدية تكاليف العلاج بنسبة لا تتجاوز30% .

وتنويرا للرأي العام ندلي لكم بالمعلومات التالية قصد مزيد من التوضيح  وذلك طبقا للقوانين المنظمة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي :

في إطار تدبيره لنظام التغطية الصحية الأساسية الخاص بإجراء القطاع الخاص و طبقا لمقتضيات القانون 00-65 حيت تحدد المادة 7 من هذا القانون سلة العلاجات التي يتكفل بتحمل مصاريفها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ويتعلق   الأمر بمجموع الخدمات الطبية الناجمة عن مرض أو حادثة أو ولادة في حدود 70 % من مجموع المصاريف الطبية المتعلقة بالعلاجات الخارجية إلى 100%  بالنسبة للأمراض المزمنة .

وتبقى الأخطار الناجمة عن حوادث الشغل والأمراض المهنية خاضعة للنصوص التشريعية والتنظيمية المتعلقة بها ، وقد عهد المشرع بتدبير هذه المخاطر إلى مؤسسات أخرى . أما بالنسبة للمصحات التابعة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي فإنها تعد مؤسسات استشفائية مفتوحة في وجه العموم  وليست  مصحات خاصة بفئة معينة من المؤمنين الخاضعين لنظام الضمان الاجتماعي ، وتمكن هذه المصحات  من توفير علاجات طبية وجراحية واسعة ذات جودة وبتمن مقبول  وتشتغل هذه المصحات التابعة للصندوق الوطني للضمان وفقا للقانون المنظم لها  ، حيت تلتزم بتطبيق التسعيرة الطبية الموحدة في إطار التعريفة الوطنية المرجعية . “

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة