بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق – ملحقة بودير.. حفل متميز بمناسبة اختتام السنة التكوينية 2019

نظم المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين لجهة الشرق – ملحقة بودير –  يوم الأربعاء 24 يوليوز 2019 ، حفلا ختاميا متميزا تخليدا لذكرى عيد العرش المجيد ، تم خلاله الاحتفاء بالأساتذة المتخرجين خلال الموسم التكويني 2018/2019 .

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم ، بعد ذلك تناول الكلمة رئيس المركز الجهوي لمهن التربية و التكوين ذ. احمد الشتواني المدير المساعد، نيابة عن السيد المدير الجهوي عبدالله بوغوتة الذي يوجد في مهمة بالرباط، و في بداية كلمته رحب المدير المساعد بالحاضرين ، و ابرز اهمية تنظيم مثل هذه المناسبات لكونها من جهة تشجع المتخرجين الجدد وتحفزهم على المضي بثقة و حماس نحو مهامهم المهنية ومن جهة ثانية تعترف للأطر الادارية و التربوية بمجهوداتهم لإنجاح الموسم التكويني ، شاكرا في نفس الوقت الاطر التعليمية الذين ساهموا في إ نجاح مختلف المحطات التكوينية و التقويمية و الامتحانات ، كما توجه باحر التهاني واخلص التمنيات بمناسبة نجاح جميع المتدربات والمتدربين فوج 2019، بمسلك الابتدائي المزدوج بملحقة بودير، متوجين بدلك فترات من الجهد والاجتهاد والمثابرة، مشيرا الى انه بالرغم من بعض الاكراهات التي اعترضتنا ، فان الجميع كان في مستوى التحديات وخصوصا السادة المكونين الدين ضحوا بوقتهم النفيس، فكان حضورهم ملفتا وعملهم متقنا وجهدهم نافعا فكانت النتيجة مثمرة ، فهؤلاء الجنود يستحقون منا تحية شكر ووقفة واجلال واحترام، هدا واغتنم المدير المساعد الفرصة ليوجه الدعوة الى جميع المتدربين والمتدربات لبدل المزيد من الجهد والعمل بتفان واخلاص والتحلي بروح المسؤولية خلال مسيرتهم العملية، وطالبهم بمواصلة جهودهم و جدهم حتى يكونوا في مستوى ما ينتظره منهم وطنهم الحبيب… كما ذكرهم بجسامة المسؤولية الملقاة على عاتقهم موصيا إياهم خيرا بأبناء المدرسة العمومية

بعد دلك اخد الكلمة السادة الاساتذة: عبدالكريم فاضل نيابة عن اساتذة مسلك الابتدائي المزدوج ، و عبدالوهاب العيشي ، و محمد عيساوي،  و بشرى زكاغ، ومحمد سلامة نيابة عن الادارة .

بدورها القت الطالبة الاستاذة وفاء الخديم كلمة باسم الطلبة الاساتذة بالمركز ، شكرت من خلالها المدير الجهوي و المدير المساعد ، و اطر الادارة ، و الاساتذة المكونين على مجهوداتهم القيمة ، و لما قدموه للطلبة الاساتذة من خدمات جليلة وخبرات تربوية هي زادهم و سراجهم في درب الحياة العملية، ،مؤكدة ان الحضور الكثيف للطلبة الأساتذة وتلبية الدعوة ، بل واشرافهم على انجاح فقرات هدا الحفل، هو عربون وفاء وتقدير للأساتذة الذين درسوهم بتفان وإخلاص طيلة الموسم التكويني ، وقالت بالحرف ان الأساتذة ادوا الامانة بصدق واخلاص ، وتضحية ونكران للدات دون ملل ولا كلل، بهده المواصفات النبيلة فانهم جديرون بالتقدير والاحترام والعرفان بالجميل..

تخلل هدا اللقاء الدي تألق في تنشيطه كل من الطالبة الاستاذة نزهة سعيدي والطالب الاستاذ نبيل بياض ، فقرات تنشيطية من تقديم الطلبة الأساتذة.. واختتم الحفل بدعوة الجميع لحفلة شاي.

حفل نهاية السنة التكوينية  كان مناسبة لتكريم بعض المتقاعدين ، ودلك ترسيخا لثقافة الاعتراف الدي دأب المركز على تنظيمها نهاية كل موسم ، ممن بصموا تاريخ المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة الشرق بالتضحية ، وكانوا نموذجا يحتذى بهم بين زملائهم، وقد استهدف التكريم كل من ذ. حميد ملحاوي قيم المكتبة من طرف ادارة المركز، عرفانا له على ما اسداه من خدمات جليلة خلال فترة تحمله المسؤولية  بالمركز ، كما  اقدم اساتذة شعبة علوم الحياة والارض بالمركز  بتكريم ذ. عبدالله ورادي، والذي قدمت في حقه كلمات من طرف بعض الحاضرين اشادت بتفانيه في العمل وبمستوى اخلاقه وطبيعة العلاقات التي كانت تربطه بأصدقائه .

عبدالقادر البدوي

 

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة