قافلة طبية لجراحة “المياه البيضاء” لفائدة 300 مستفيد بجرسيف

ينظم المستشفى الإقليمي لجرسيف قافلة طبية لجراحة “المياه البيضاء”، المعروفة ب “الجلالة”، لفائدة 300 مستفيد، خلال الفترة الممتدة بين 13 و17 فبراير الجاري.

وتروم هذه القافلة الطبية، التي تنظم بإشراف من عمالة إقليم جرسيف وتأطير من المندوبية الإقليمية للصحة وبشراكة مع مؤسسة الشيخ زايد وجمعية دار الصحة، ودعم من المجلسين الجماعي والإقليمي لجرسيف، إجراء عمليات لإزالة المياه البيضاء “الجلالة” لفائدة الفئات المعوزة.

وقال هشام العلوي الإسماعيلي، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه القافلة تأتي في إطار تقريب الخدمات الصحية النوعية لفائدة الساكنة بإقليم جرسيف، وهي تهم الفئات المعوزة، وتسعى لإجراء 300 عملية جراحية لإزالة المياه البيضاء.

وأكد أن “المندوبية الإقليمية للصحة بجرسيف تفكر بشكل عملي في توفير هذه الخدمة الطبية النوعية بالمستشفى الإقليمي لجرسيف، نظرا لتكلفتها الباهظة بالمصحات الخاصة والتي قد تصل إلى مبلغ 10 آلاف درهم للعملية الواحدة”.

من جانبه، أفاد عبد المجيد الرامي، مدير المستشفى الإقليمي لجرسيف، في تصريح مماثل، بأن هذه القافلة سبقتها حملة للكشف عن هذا المرض، استفاد منها حوالي 600 شخص من الفئات المعوزة.

وأضاف أن هذه المبادرة استهدفت أيضا المصابين الذين لا يتوفرون على بطاقة “راميد” أو أي تأمين صحي، ليستفيدوا من عمليات جراحية، بالإضافة إلى توفير الأدوية والمتابعة الطبية، مشيرا إلى أنه سيتم، في إطار مخطط العمل السنوي للمستشفى، تنظيم مبادرات أخرى تهم اختصاصات عديدة، وذلك بغية تعزيز الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة