من جديد.. معتمرون بوجدة يشتكون “نصب” وكالة أسفار عليهم ويطالبون السلطات بالتدخل

alh

في كل موسم، تعود مشاكل “النصب” على يد “وكالات أسفار” ضد مواطنين راغبين في أداء مناسك العمرة، وذلك في ظل غياب رقابة السلطات العمومية لحماية المعتمرين والحجاج من مثل حالات النصب والاحتيال.

مواطنون يسعون إلى العمرة، في مدينة وجدة ، اشتكوا صباح اليوم الخميس أول أيامشهر رمضان المبارك ، من “نصب” وكالة أسفار بوجدة ، قالوا انها “أوهمتهم” بانها ستتكلف في تنظيم سفرهم ذهابا وإيابا مع الإقامة بمكة، حتى نهاية العمرة. قبل ان بتفاجأوا بزيف ذلك، وهو ما دفع ضحايا “النصب” إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة  .

 رد السلطات بحسب مصدر “بلادي أون لاين “، كان هو التهدئة ودعوة المحتجين إلى التوجه إلى القضاء في أقرب وقت قصد إتخاذ اللازم. لكن الضحايا، لم يتقبلوا” رد السلطات بكونهم يقفون على أيام التوجه إلى الديار السعودية قصد أداء المناسك.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة