سابقة.. خطاب سياسي في احتفال الذكرى 62 لعيد الشرطة ببركان (فيديو)

aae1في سابقة من نوعها  ألقى عميد شرطة في احتفالات الذكرى 62  لعيد الشرطة ببركان ، خطابا سياسيا مغرما بأشكال الجدل العامي،  ينهل من ثقافة القاع و لا يحترم  مناسبة رسمية للإحتفاء بذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني ، بل هو لا يحترم حتى المؤسسات الدستورية، فبعدما اعتبر عميد الشرطة بأن رجال الأمن يدفعون فاتورة أخطاء غيرهم من السياسيين الذين يتخدون قرارات سياسية تتسبب في احتجاجات يذهب ضحيتها عناصر الأمن، استعمل عبارات أفسدت الذوق المناسباتي (فالمناسبة شرط كما يقول الفقهاء) وذلك حينما أشار إلى أن هناك من يصف رجال الأمن بالكلاب واللقطاء  …

من المفروض على رجل الأمن التحلي بالحياد والإبتعاد عن الخوض في  الأمور السياسية، وذلك بهدف  تقديم صورة إيجابية تمتح من الرقي في الممارسة والخطاب بهدف زيادة منسوب الارتقاء في التوجه لأجيال الغد من الشباب ورجال الأمن  ، 

إن رجال الأمن يكفيهم فخرا شهادة أعلى سلطة في البلاد، حيث نوه جلالة الملك في أكثر من مناسبة بتضحيات رجال الأمن و تفانيهم في خدمة وطنهم ، وهم ليسوا في حاجة لمن يتحدث باسمهم بلغة شعبوية تكرس التلاسن والتنابز .

فمن رخص لهذا العميد بإلقاء خطاب سياسي مغرم  بأشكال العنف اللفظي  ؟

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة