يومين تحسيسيين حول الرضاعة الطبيعية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة

DSC_0001تعتبر الرضاعة الطبيعية من أهم المصادر الغذائية للطفل، كما أن لها فوائد صحية للأم، وقد أوصت منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية المطلقة على الاقل إلى غاية الستة أشهر الأولى من عمر الطفل وعلى الأقصى سنتين.

وفي هذا الإطار، تنظم وزارة الصحة بالمغرب سنويا، الأسبوع الوطني لتشجيع الرضاعة الطبيعية من أجل توعية الأمهات حول أهمية الرضاعة الطبيعية وفوائدها على المستوى الصحي والنفسي سواء للأم أو الطفل.

وينخرط المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة في هذه الحملة التحسيسية لسنة 2017، وذلك من خلال تنظيم مجموعة من الأنشطة تحت شعار  “اعنوا الأمهات على الرضاعة الطبيعية لأطفالهن في أي زمان وأي مكان”، من بينها حصص تحسيسية يومي الثلاثاء والأربعاء 11 و12 أبريل 2017، ببهو الاستقبال بمستشفى الأم والطفل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس وجدة، موجهة لعموم المواطنات من أمهات مرضعات أو نساء حوامل.

سيتكلف فريق طبي من مصلحة المواليد والخدج بتقديم تفسيرات وتوضيحات، وكذا الإجابة على استفسارات الأمهاتالمرضعات والنساء بصفة عامة

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة