قربلة بقسم التعمير بجماعة وجدة

وجدة 8أفادت مصادر جد مطلعة أن مجهول حاول إقتحام مكتب خاص بالأرشيف المتعلق بمصلحة المراقبة، علما أن الوثائق المودع به جد حساسة، حيث وجدت إحدى النوافذ مفتوحة على غير عادتها.

و قد ارجئ البعض هذا العمل إلى محاولة البحث عن وثائق إلا أن مصادر أخرى أكدت أن الأمر يتعلق فقط بعمال كانوا يقومون بإصلاح إحدى نوافذ الألمنيوم، نافيا أن تكون هناك نية مبيتة لنسخ وثائق أو محاولة  إتلاف بعضها.

في جميع الأحول فإن معرفة حقيقة ما جرى مرتبط بفتح تحقيق جدي وهو يستدعي من مسؤولي الجماعة إخبار النيابة العامة،  فمصالح الشرطة العلمية والتقنية لها من الوسائل المتطورة لمعرفة الأسباب أو تحديد الجهة إذا كان فعلا تصرف عمال إصلاح الألمنيون أو جهة أخرى، لأن الوثائق تخص مصالح المواطنين في علاقاتهم مع جماعاتهم الترابية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة