الوالي مهيدية يتابع باهتمام كبير العدو الريفي بنيابة وجدة أنكاد ويخصص جوائز للمتوجين

12243003_1017660281606239_4326614186343924942_nأعطى السيد محمد مهيدية، والي جهة الشرق، انطلاقة سباق 4000 متر المخصص لفئة الفتيان بمشاركة ما يناهز 300 تلميذ ينتمون لمختلف المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة وجدة أنكاد، وتتبع باهتمام كبير الندية الكبيرة التي طبعت مجريات هذا السباق منذ انطلاقته إلى غاية نقطة الوصول، وتحدث كثيرا مع الثلاثة الأوائل، وأهدى لهم دعما ماديا لتشجيعهم على مواصلة مشوارهم الرياضي، بعدما تيقن بأن طريقة تدبيرهم لهذه المسافة وسرعتهم النهائية توحي بأنهم أبطال للمستقبل.

ومن جهته، أشاد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وجدة أنكاد بالجو الرياضي الذي جرت فيه البطولة الإقليمية المدرسية للعدو الريفي، خصوصا وأنها تتزامن والاحتفالات الكبرى للشعب المغربي بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، مشيرا إلى أن هذا يجعل الرياضة المدرسية في خدمة القيم الوطنية بين الناشئة، كما شكر مختلف الأطر التربوية وخص بالذكر أساتذة التربية البدنية والرياضية ومفتش المادة ومكتب التربية البدنية والرياضة المدرسية على المجهودات التي بذلوها من أجل إنجاح تظاهرة بهذا الحجم وهذا الانضباط في التنسيق والتأطير التقني ، كما سجل اعتزازه بالإشراف الفعلي للسيد والي جهة الشرق على التظاهرة المدرسية ودعمه الكبير لها، والذي تجلى في تتبع السيد الوالي لسباق صنف الفتيان وإشرافه على حفل تتويج مختلف سباقات الأصناف العمرية الأخرى وتخصيصه لمجموعة من الجوائز التحفيزية للمتسابقين الحاصلين على المراتب الأولى، كما شكر مختلف المتدخلين الآخرين من سلطات محلية وأمن وطني وقوات مساعدة ووقاية مدنية والمجلس الإقليمي وجماعة وجدة  ومختلف المحتضنين للتظاهرة وخاصة مدير مجموعة ويكو المعتمدة من طرف شركة سامسونك التي وفرت جوائز بقيمة عالية للمتوجين.     

وشارك في البطولة الإقليمية المدرسية للعدو الريفي، المنظمة تحت شعار – الرياضة المدرسية أداة لتكريس ثقافة المواطنة ومحاربة العنف المدرسي- والتي احتضنت أطوارها واحة سيدي يحيى يوم الأربعاء 11 نونبر 2015، أزيد من 1600 تلميذة وتلميذ مثلوا مختلف المؤسسات التعليمية التابعة لنيابة وجدة أنكاد في السباقات الثمانية المبرمجة حسب الفئات والأعمار، مؤطرين من طرف أزيد من 160 أستاذة وأستاذ لمادة التربية البدنية والرياضية بنيابة وجدة أنكاد، ساهموا بكل جدية في مرافقة فرق مؤسساتهم وكذا في التنظيم والتحكيم.

ومباشرة بعد الانتهاء من السلسلات التنافسية التي مرت كلها في جو رياضي، وتتويجا وتقديرا للمجهودات المبذولة خلال هذا العرس الرياضي المدرسي من طرف التلميذات والتلاميذ، أشرف والي الجهة الشرقية رفقة النائب الإقليمي ورؤساء المؤسسات التعليمية الحاضرة ورؤساء المصالح والمكاتب بالنيابة على عملية توزيع الميداليات والكؤوس والجوائز القيمة التي وفرتها النيابة للفائزين الثلاثة الأوائل في كل سباق والمتمثلة في لوحات إلكترونية وهواتف نقالة وهدايا ثمينة أخرى..

هذا وجدير ذكره أن الإذاعة الجهوية لوجدة قامت بتغطية مباشرة لمختلف سباقات البطولة الإقليمية للعدو الريفي المدرسي التي نظمتها نيابة وجدة أنكاد ، كما عرف هذا العرس المدرسي حضور القناة الثانية والعديد من المنابر الإعلامية المكتوبة والإلكترونية…

حسن الزحاف

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة