موظفات ” كاعيات” بولاية جهة الشرق

مهيدية 67في سابقة من نوعها تم إقصاء  العديد من الموظفات من حضور مراسم تنصيب والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد التي جرت أمس الأربعاء، من طرف كل من رئيس قسم الموارد البشرية وكذا رئيس قسم التنسيق والشؤون الإقتصادية ليس لشيئ سوى  لكونهن يردتين لباسا تقليديا وملتزما .

المسؤولان اللذان فضلا الموظفات  صاحبات اللباس العصري ربما يجهلان بأن المغرب يشكل نموذجا إستثنائيا في مجال التنوع الثقافي والحضاري،  حيث يتعايش فيه الجميع الحداثي والتقدمي والسلفي دون إقصاء أو تمييز  أو تهميش لهذا الطرف أو ذاك ، مادام الجميع متشبث بشعارنا الخالد الله الوطن الملك.

ماقام به  المسؤولان المذكوران هو بمثابة إهانة للمرأة المغربية، كما أنه يضرب في الصميم الجهود المبذولة من طرف مؤسسات الدولة بهدف الرقي بوضعية المرأة .

الموظفات ” المحكورات” يطالبن والي جهة الشرق برد الإعتبار لهن،  خاصة وأنهن كن  يردن فقط  التقاسم معه  فرحة التنصيب وليس التسابق على الحلوى والمشروبات، علما بأنهن يكنن لوالي جهة الشرق  كل الإحترام والتقدير  وهو الذي دأب على تنظيم حفل بهيج عند كل إحتفال بعيد المرأة يلتقي فيه بكل موظفات العمالة بدون إستثناء .

 

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة