بعد توقيف دام شهرين عودة باشا وجدة لمزاولة مهامه

باشابعد توقيفه لمدة شهرين عن مزاولة مهامه وإلحاقه بمقر وزارة الداخلية، إلتحق الباشا عزيز رهين من جديد بمنصبه بوجدة ابتداء من يوم الإثنين 19 أكتوبر الجاري .

وحسب مصادر مطلعة فإن توقيف باشا وجدة كان بسبب ورود شكايات على وزارة الداخلية يعتقد أن وراءها منتخبون دفعتهم الصراعات الإنتخابية إلى إتهام باشا وجدة بكونه  قد ينحاز إلى لخضر حدوش خلال استحقاقات الإنتخابية ل 4 شتنبر، لكن وبعد فتح تحقيق في الموضوع  من قبل مصالح وزارة الداخلية تبين زيف تلك الإتهامات، ليتم إرجاع الباشا إلى منصبه ورد الإعتبار له .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة