وتستمر حرب العدالة والتنمية على محمد بنقدور

بنقدورترأس محمد أبوصالح الكاتب العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر يومه الأربعاء 30 شتنبر مراسيم حفل تنصيب الأستاذ محمد بنقدور رئيسا لجامعة محمد الأول بوجدة  بقاعة الندوات بكلية الطب والصيدلة بوجدة . وما أثار الإنتباه علاوة على غياب السيد لحسن الداودي وزير التعليم العالي الذي سبق وأن ترأس حفل تنصيب عمداء كليات بوجدة، غياب النائبان البرلمانيان عن حزب العدالة والتنمية السيدان عبد العزيز أفتاتي ومحمد العثماني .

ويتساءل الرأي العام هل هذا الغياب يعتبر إستمرارا للحرب التي شنها حزب العدالة والتنمية طلابا وأساتذة ونقابيون ومنتخبون على محمد بنقدور حتى قبل تعيينه رئيسا لجامعة محمد الأول بوجدة  ؟

وخلافا لهذا الموقف العدائي لحزب العدالة والتنمية ، دعى محمد بنقدور في كلمته خلال حفل تنصيبه جميع مكونات الجامعة إلى تظافر وتكثيف الجهود وتوحيد الرؤى لجعل جامعة محمد الأول قاطرة للتنمية المستدامة جهويا ووطنيا، مشيرا إلى ضرورة تعزيز إنفتاح الجامعة على محيطها الإجتماعي والإقتصادي ومختلف مكونات المجتمع المدني، مقتنعا بأن نجاحه في تأدية مهامه كرئيس للجامعة يضمنه  التلاحم بين الجميع  أساتذة وأطر إدارية وطلبة .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة