اعتقال ابن برلماني جزائري بوجدة كان يحاول ترويج أوراق نقدية مزيفة

عملةأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن وجدة تمكنت، بعد زوال أمس السبت، من توقيف مواطن جزائري كان بصدد محاولة ترويج أوراق نقدية مزيفة من فئة مائة (100) أورو.

وأوضح ذات  المصدر أن مصالح ولاية أمن وجدة تمكنت، على الساعة الرابعة والنصف من بعد زوال أمس  السبت 29 غشت، من توقيف مواطن جزائري من مواليد 1996، هذا الأخير كان بصدد محاولة ترويج أوراق نقدية مزيفة من فئة مائة (100) أورو.

وحسب ذات البلاغ  فإن  عملية التوقيف هذه جاءت بناء على توصل مصالح الأمن بمعطيات حول محاولة المعني بالأمر صرف العملات المزيفة لدى وكالة مختصة كائنة بشارع الأمير مولاي الحسن بوسط المدينة، لتنتقل على الفور فرقة أمنية إلى عين المكان، حيث تمكنت من ضبط المشتبه به وحجز الأوراق المالية المزيفة بحوزته.
كما مكنت عملية التفتيش التي خضعت لها سيارة تعود للمشتبه به من حجز عشرة (10) أوراق نقدية إضافية من فئة 100 أورو، حسب المصدر ذاته.
وأشار بلاغ المديرية  إلى أن المشتبه به، الذي حل بالمغرب بتاريخ 28 غشت الجاري قادما من برشلونة، ابن لبرلماني جزائري عن حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، والذي يشغل أيضا مهمة مسير نادي أولمبيك شلف الجزائري لكرة القدم.
المعني بالأمر  حسب ذات البلاغ وضع رهن الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك في انتظار تقديمه أمام العدالة، .

 

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة