اختتام فعاليات المعرض الجهوي الفلاحي الأول للمنتجات المحلية للجهة الشرقية

abni1اختتمت، أمس الأحد بوجدة، فعاليات الدورة الأولى للمعرض الجهوي الفلاحي للمنتجات المحلية للجهة الشرقية، الذي نظمته الغرفة الجهوية للفلاحة على مدى أربعة أيام تحت شعار “المنتجات المحلية كنوز الجهة الشرقية”.

وقد عرفت هذه التظاهرة الفلاحية، المنظمة بشراكة مع المديرية الجهوية للفلاحة للجهة الشرقية والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، مشاركة حوالي 65 عارضا وعارضة من مختلف أقاليم الجهة، إضافة إلى ثماني تعاونيات قادمة من بعض مناطق المملكة. وتضمنت أروقة المعرض منتجات محلية لعدد من الجمعيات والتعاونيات بالمنطقة خاصة المنتجة للعسل وزيت الزيتون ومربى الصبار وزيت أركان ومشتقات حليب الماعز، وكذا الكسكس التقليدي والتمور بمختلف أنواعها والنباتات العطرية والأعشاب الطبية وعصير الليمون وتربية الأرانب والغنم والماعز.

ويروم هذا المعرض، الذي امتد على مساحة 1200 متر مربع، مواكبة وتعزيز وتقوية دينامية تنمية القطاع الفلاحي في إطار مخطط المغرب الأخضر، من خلال تثمين المؤهلات الجهوية والوطنية، وتظافر جهود كافة الشركاء لتنمية المنتجات المحلية، فضلا عن إعداد أرضية لتطوير وتعزيز التكنولوجيا الجديدة، وكذا نقلها على مستوى التثمين والتسويق بشراكة مع الجمعيات والفاعلين في مجال المنتجات الفلاحية المحلية. كما يهدف منظمو هذه التظاهرة، التعريف بالمنتجات المحلية بالجهة وبجودتها العالية، حيث شكل هذا المعرض مناسبة للفلاحين العارضين لإبراز وتسويق منتجاتهم وفرصة أيضا للاستفادة من تجارب الآخرين واكتساب خبرات وطرق جديدة في مجال تثمين وتحسين المنتوج والبحث عن الأسواق.

وقد تم على هامش هذا المعرض، الذي شكل أيضا مناسبة للمهنيين وساكنة المنطقة لاكتشاف والتعرف عن قرب على ما تزخر به جهتهم من منتجات محلية ذات جودة عالية، تنظيم مجموعة من الندوات والورشات لفائدة الفلاحين والتي أطرها خبراء ومختصون في مواضيع ذات الصلة بجودة وتثمين المنتجات المحلية وتسويقها.

يذكر أن الجهة الشرقية تزخر بمنتجات محلية هامة ومتنوعة تجد أصلها في مجال ترابي واسع ومتنوع على مساحة تقدر ب 760 ألف هكتار، وقد تم تطوير العديد منها من طرف الفلاحين ذوي الخبرة الذين منحوا لها قيمة مضافة من بينها كلمنتين بركان، وزيت الزيتون، والعسل، واللوز، والكمأ “ترفاس النجود العليا”، وزعرور “مزاح زكزل”، والتمور “تمور أزيزة بوزيد فجيج”، ولحم خروف بني كيل.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة