بأكاديمية الجهة الشرقية لقاء جهوي لشبكة مدبري الموارد البشرية

DSCN9172افتتح اللقاء السيد محمد ديب مدير الاكاديمية الجهة الشرقية بكلمة تأطيرية اشار فيها الى الاهداف الرئيسة لهذه الشبكة معتبرا ان الرهان المطروح حاليا هو ارساء حكامة حقيقية على الواقع واعتبر اللقاء مع مدبري اعضاء الشبكة محطة هامة ينبغي ان تشكل منعطفا حقيقيا في سيرورة تدبير الموارد البشرية على صعيد الجهة وذلك في افق استكمال اللامركزية واللاتمركز حيث اشار على ان هذا اللقاء يندرج في اطار ترسيخ المقاربة التشاركية وتعزيز التواصل الداخلي بين مختلف المصالح والوحدات بالأكاديمية والنيابات وتفعيلا لنتائج اللقاءات التواصلية والدورات السابقة سواء الوطنية او الجهوية. وأضاف مدير الاكاديمية في كلمته على ضروروة الاستفادة من التجارب الناجحة على مستوى بعض النيابات. ودعا الى وضع مخطط عمل يتم فيه تحديد العمليات الكبرى في مجال تدبير الموارد البشرية على صعيد الجهة على ان يتم عقد اجتماعات دورية لشبكة المدبرين بإحدى النيابات ، كما اكد على ضرورة تدبير الموارد البشرية بالسرعة والشفافية المطلوبة في اطار فريق عمل متكامل.

من جهته اكد السيد محمد عثماني رئيس مصلحة الموارد البشرية والاتصال بالاكاديمة في كلمة القاها بالمناسبة على ان هذا اللقاء يأتي تنفيذا لتوصيات الدورة الاولى في ضرورة تكثيف التواصل والتنسيق من خلال عقد دورات منتظمة ، كما استعرض في كلمته اهم العمليات المدرجة في جدول اعمال الدورة الثانية لشبكة مدبري الموارد البشرية ، بعد ذلك تم تقديم عروض النيابات التابعة لاكاديمية الجهة الشرقية حول الدخول المدرسي ، تلتها مناقشة مجموعة من المحاور مرتبطة باليات اجرات عملية تدبير الفائض والخصاص وأعداد الجدولة الزمنية لتحيين المستند المرجعي للموارد البشرية وتغيير الاطار بالإضافة الى تقييم حصيلة العمل بتفويض الامضاء للتوقيع على بعض القرارات على مستوى النيابات والمؤسسات التعليمية ، كما تداول المجتمعون مختلف السبل الكفيلة لتكتيف التنسيق والتعاون من اجل توحيد اليات الاشتغال وتدارك الاكراهات المطروحة في هذا الشأن في افق الارتقاء بمنهجيات العمل والتتبع وتسريع وتيرة الانجاز وفق منهجية موحدة.
يذكر ان الدورة الثانية لشبكة مدبري الموارد البشرية كانت فرصة لتقاسم التجارب بين المشاركين وتبادل الخبرات والمقاربات التدبيرية الجيدة وتعميق التفكير والنقاش حول حصيلة وآفاق تدبير الموارد البشرية بأكاديمية الجهة الشرقية.
مكتب الاتصال بالاكاديمية

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة