على غرار مالي وغينيا وتونس وليبيا، أمير المؤمنين يستجيب لطلب تكوين أئمة إفواريين بالمغرب

 

amire

تفضل أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالاستجابة لطلب المجلس الاعلى للعلماء بالكوت ديفوار والمتعلق بالخصوص بتكوين أئمة ودعاة إيفواريين بالمغرب، وذلك على غرار مالي وغينيا وتونس وليبيا.
وأوضح بلاغ للديوان الملكي أنه فضلا عن ذلك، وبالنظر لتجربة المغرب في مجال التعليم الديني ستقدم المملكة دعمها لتحديث وإصلاح المدارس القرآنية في الكوت ديفوار خاصة ما يتعلق بالمناهج وتكوين المكونين والمقررات الدراسية.
وفي هذا الصدد، كلف جلالة الملك وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالسهر على تنفيذ التعليمات الملكية السامية بالتشاور مع السلطات الإيفوارية المختصة.
وتعكس هذه العناية الملكية السامية العلاقات الروحية التاريخية التي تربط شعوب إفريقيا جنوب الصحراء بشخص جلالة الملك أمير المؤمنين، وكذا الإشعاع الديني للمملكة وتعلقها بقيم الإسلام المعتدل والمنفتح والمتسامح.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة