إدوارد غابرييل: دور جلالة الملك “حاسم” في مسلسل السلام بالشرق الأوسط

 

achark

و.م.ع

أكد السفير الأمريكي السابق، إدوارد غابرييل، مساء أمس الخميس، أن دور صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، “يظل هاما بل حاسما” في مسلسل السلام بالشرق الأوسط، في الوقت الذي تقود فيه الولايات المتحدة مفاوضات للتوصل إلى اتفاق نهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال غابرييل، في تصريح لوكالة المغرب العربي عشية انعقاد الدورة ال20  للجنة القدس بمراكش تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وبحضور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، على الخصوص، إن “التقاليد العريقة للتسامح والمكانة والاحترام الذي يحظى به جلالة الملك في العالم العربي والإسلامي تجعل من جلالته يضطلع بدور أساسي في دعم مسلسل السلام ودفع طرفي النزاع الفلسطيني الإسرائيلي إلى طاولة المفاوضات”.

وذكر الدبلوماسي الأمريكي السابق أنه منذ اعتلائه العرش، “لم يفتأ جلالة الملك عن لعب دور أساسي في اللحظات الحاسمة من مسار السلام”، معتبرا أن أي تسوية لهذا النزاع يتعين أن تأخذ، بالضرورة، بعين الاعتبار الوضع النهائي لمدينة القدس الشريف، وحق العودة للاجئين الفلسطينيين وترسيم الحدود. وبعد إبراز الجهود الي يبذلها المغرب، تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في هذا المجال، أوضح إدوارد غابرييل أن المملكة تساهم بحوالي 80 في المائة من ميزانية بيت مال القدس، لتصبح بالتالي المانح الأول لهذه الهيئة المكلفة بدعم مقاومة المقدسيين عبر مشاريع رائدة في مجالات الصحة والتربية والسكن، وكذا تعبئة الموارد المالية الضرورية لهذا الغرض.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة