رئيس بلدية جرادة بين المطرقة والسندان

 

abaAمن المنتظر أن يتم اسقاط الحساب الادراي في جلسة التصويت عليه من طرف المعارضة التي يقودها خليفة الرئيس الثاني المستشار الجماعي ” حسن بيا”يومه الثلاثاء 31 دجنبر من العام الحالي في الجلسة التي سيعرفها المجلس البلدي لجرادة ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا ، ويعيش الرئيس في حالة من التخبط حيث تقول مصادرنا انه استنفر اتباعه لجمع مايمكن جمعه من مستشارين موالين له لمواجهة جبهة المعارضة ومواجهة الكارثة التي ستحل عليه إدا تم إسقاط الحساب الادراي ، خصوصا أن الرئيس مثل قبل دلك أمام أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمدينة فاس، على خلفية الشكاية التي تقدم بها مستشارون في المعارضة ببلدية جرادة، يتهمونه فيها بارتكاب مجموعة من الخروقات، وأحيل على قاضي التحقيق المكلف بقسم جرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس قصد التحقيق معه رفقة مجموعة من الأشخاص في القضية. وجدير بالدكر أن لجنة من المفتشية العامة للإدارة الترابية التابعة لوزارة الداخلية سبقت لها أن حلت بمدينة جرادة سنة 2012 من أجل التحقيق في مجموعة من الخروقات تهم تدبير وتسيير الشأن المحلي لمدينة جرادة، منها عملية المقتنيات والمشتريات والمستودع البلدي، إضافة إلى البناء العشوائي. ويشار الا ان المعارضة تقدمت بشكاية في وقت سابق أدت لتدخل القضاء الدي لم يقل كلمته الفاصلة والنافدة في القضية التي تشغل بال الرأي العام بمدينة جرادة ، ضد الرئيس الحالي للجماعة يتهمونه بسوء تدبير وتسيير هذا المرفق العمومي. وتعتبر مصادرنا أن جلسة الثلاثاء لمناقشة الحساب الادراي والتصويت عليه ستكون مصيرية بالنسبة للرئيس الدي يعيش بين مطرقة القضاء وسندان جبهة المعارضة المتصاعدة في بلدية جرادة .

عصام بوسعدة “بلادي أون لاين”

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة