سكان تجزئة موقف وبنهرو بوجدة يستنجدون بوزير الداخلية

Photo_003[1] توصلت وجدة فيزيون برسالة موجهة من طرف سكان تجزئة موقف وتجزئة بنهرو شارع بورشيد أمبارك الرياض وجدة،إلى السيد وزير الداخلية ملتمسين منه التدخل من أجل تطبيق القانون في قاعة حلاقة وتجميل حولت إلى قاعة للحفلات دون وجه حق ولا سند قانوني وسط حي سكني اجتماعي رغم رفض الوكالة الحضرية للتصميم ومعارضة الساكنة . وفي مايلي نص الرسالة :

السيد الوزير المحترم :إن الساكنة  تعبر لكم عن استيائها وامتعاضها من استمرار معاناتها من الأضرار الناجمة عن استغلال قاعة للأفراح تتواجد وسط حينا السكني الاجتماعي  رخص لها دون وجه حق ولا سند قانوني رغم رفض الوكالة الحضرية للتصميم الذي يتضمن قاعة للحفلات ورغم رسائل الاحتجاج والاعتراض الذي تقدمنا بها إلى جميع الجهات المسؤولة لكن مالك هذه القاعة  حصل على رخصة الاستغلال مستغلا نفوذه ومساندته من طرف أحد مستشاري الجماعة الحضرية .

السيد الوزير المحترم : نحيطكم علما أن ولاية الجهة الشرقية عمالة وجدة أنكاد تطالب السيد رئيس الجماعة الحضرية بتطبيق

الفصلين 65و69 وإغلاق هذه القاعة نظرا لعدم قانونيتها وقد تم إنذار مالك هذه القاعة عدة مرات آخرها إنذار بتوقيف النشاط

التجاري وإعادة النظر في رخصة البناء لكن مالك هذه القاعة لم يبالي وكأنه فوق القانون .

اليوم السيد الوزير المحترم : اليوم وبعد قيام عدة لجن بمعاينة المكان تم تحرير قرار إغلاق هذه القاعة إلا أن هذا القرار مازال

بمصلحة الرخص ينتظر من يوقع عليه لأن مالك القاعة له أحد المستشارين بالجماعة الحضرية يحول دون توقيع هذا القرار

كما نعبر لكم

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة