بلاغ صحفي : إعطاء الانطلاقة الرسمية للموقع الإلكتروني الخاص برخص بناء المشاريع الكبرى

 

عرف مقر ولاية الجهة الشرقية صباح يوم الأربعاء 20 مارس 2013  على الساعة 11 صباحاً إعطاء الانطلاقة الرسمية لموقع رخصة البناء  الخاصة   بالمشاريع الكبرى والتجزئات الذي أنجزته الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وذلك بحضور السيد  الكاتب العام لولاية  الجهة الشرقية، والسيد رئيس الجماعة الحضرية لوجدة، والسيد المدير العام للوكالة الأمريكية والسيد مدير الوكالة  الحضرية لوجدة وهيئة المهندسين المعماريين وجمعية المنعشين العقاريين والسادة رؤساء المصالح الخارجية المعنية وبعض المنتخبين وأطر من الجماعة والوكالة الحضرية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية:

www.autorisationdeconstruire.ma

سيمكن الموقع المذكور من تسهيل وتسريع وتيرة المسطرة الإدارية المتعلقة بطلب الحصول على رخصة البناء الخاصة بالمشاريع الكبرى دون تغيير في الإجراءات الجاري بها العمل، وسيسمح الموقع للمهندسين المعماريين والمنعشين العقاريين من تأهيل ملفاتهم عبر الانترنيت من خلال شبكة تفاعلية تحدد مواصفات كل صنف من المشاريع والوثائق الواجب تقديمها لكل إدارة معنية حتى تسهل معالجتها من طرف اللجان المختصة، كما يشكل الموقع مصدر معلومات كاملة ودقيقة باعتباره يضم مجموعة من النصوص القانونية والتنظيمية المرتبطة بمسطرة الحصول على رخصة البناء.

يعتبر الموقع المذكور، الذي ستشرف الجماعة على تدبيره، أول تجربة من نوعها تنطلق في المغرب حرصا من الجماعة الحضرية لوجدة على استثمار ماتوفره التكنولوجيا الحديثة من تقنيات فعالة في التواصل، وعلى خدمة المواطنين والمتدخلين في كل العمليات التي تشرف عليها الجماعة، وتأتي ذلك هذه التجربة نتيجة توصيات البحث المتعلق بالمناخ الجهوي للأعمال من طرف برنامج التنافسية الاقتصادية للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ سنة 2010 في الجهتين المستهدفتين: الجهة الشرقية، ودكالة عبدة. هذا البحث الذي شمل عدة مجالات تهم مناخ الأعمال في الجهتين ورصد بطء مسطرة طلب رخصة البناء من بين معيقات الاستثمار  التي تستغرق في معدلاتها 253 يوما، ومن  خلال هذا الموقع الإلكتروني يأمل الشركاء تقليص المدة إلى النصف على الأقل.

وبقدر قناعة الجماعة الحضرية لوجدة بالانخراط الفعلي والجاد في المغرب الرقمي، فإنها تحرص، كما صرح بذلك السيد رئيس الجماعة، على أن يكون أداء الإدارة الجماعية شفافا وإيجابيا ذي بعد تنموي بضوابط قانونية واضحة.

وجدة في: 20 مارس 2013

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. ould lablad

    ومن  خلال هذا الموقع الإلكتروني يأمل الشركاء تقليص المدة إلى النصف على الأقل.