مواطنة تعاني الإهمال بمصلحة الطب الباطني بمستشفى الفارابي بوجدة

 

تعاني المواطنة منتبه فاطمة من آلام قوية على مستوى البطن مما يتطلب تدخلا عاجلا من أجل إفراغ بطنها من السائل الذي يسبب لها تلك الآلام .

المواطنة المذكورة ترقد الآن بجناح الطب الباطني بمستشفى الفارابي حيث تم زوال اليوم الأربعاء 7 نونبر   تم الإتصال بالطبيبة المعالجة قصد القيام باللازم لكن الطبيبة رفضت الحضور إلى المستشفى بدعوى أنها ” ماعندها مديرلها ” حسب شهادة شقيق المريضة الذي صرح بذلك  لوجدة فيزيون التي إنتقلت إلى مستشفى الفارابي وعاينت الحالة المزرية التي توجد عليها المريضة .

يبدو أن الإستهتار بصحة المواطنين أصبح “ماركة ” لصيقة  بمستشفى الفارابي  نظرا لغياب الضمير المهني وكذا وجود المسؤولين عن القطاع الصحي بالمدينة خارج التغطية .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة