ماذا يحدث في نادي المولودية الوجدية لكرة السلة ؟

تتسارع الأجواء والمجريات داخل فريق المولودية الوجدية رغم الانجازات التي حققها الفريق الوجدي خلال هذا الموسم ، أجواء من التوتر بين المكتب المسير الحالي وعلى رأسهم رئيس الفريق وأعضاء سابقين ومنخرطين بنادي المولودية الوجدية ، الأجواء المشحونة بلغت ذروتها في الآونة الأخيرة حيت قرر مجموعة من أعضاء المكتب السابق وبعض المنخرطين في الفريق التصعيد وأصدروا  بلاغا وعريضة ضد المكتب المسير للفريق، ومن أهم النقط التي جاء بها البلاغ الذي حصلنا على نسخة منه انه بعدما تبين أن النادي يعاني حاليا من فساد تنظيمي وخروقات قانونية اقترفتها المجموعة المتنفدة داخله – حسب البلاغ – فقد تقرر مراسلة كل من الرئيس المنتدب الذي أصبح  رئيسا بقدرة قادر بتاريخ 15 شتنبر 2012 ، ووجهت رسالة إلى  مندوبية الشباب والرياضة وباشوية مدينة وجدة بتاريخ 17 شتنبر 2012 وعريضة موقعة من طرف غالبية أعضاء النادي تدعو – الرئيس- إلى عقد اجتماع موسع لمعالجة هذه الاختلالات  بتاريخ 3 أكتوبر 2012 إضافة إلى إيداع رسالة بموضوع طعن في الشرعية القانونية والتنظيمية للمكتب الحالي لدى كل من مندوب وزارة الشبيبة والرياضة ، باشوية مدينة وجدة ، ولاية الجهة الشرقية، والجامعة الملكية لكرة السلة بتاريخ 8 أكتوبر 2012 و بعد استنفاد- يضيف البلاغ – جميع المحاولات التنظيمية والودية لمعالجة الوضع المزري الذي أصبح يعيشه الفريق وحفاظا على سمعة الفريق المعروفة في الأوساط الرياضية تقرر عقد ندوة صحفية يوم الاثنين 15 أكتوبر لاطلاع الرأي العام على أخر مستجدات هذا الملف ،علما حسب البلاغ أن المكتب الحالي المسير أصبح فاقد لأي شرعية تنظيمية وقانونية. ولا بد من إيجاد حلول عاجلة لانقاد ما يمكن انقاده حتى لا تضيع مكتسبات هذا الفريق العريق .

ع.البدوي

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة