عمارة تتحول إلى وكر للدعارة على بعد خطوات من إستئنافية وجدة

توجد عمارة  بالقرب من محكمة الاستئناف بوجدة ،  تشير إليها  دائما الأصابع بالكلام الفاضح، بعدما تبين أنها تحولت وكر للدعارة   وتتنظيم  الليالي الحمراء.

و حسب ما توصلنا به من شهادات فإن بعض الأشخاص أصبحوا يقومون بأعمال منافية للأخلاق داخل العمارة المذكورة

لذا فإن أجهزة الأمن هي الآن مطالبة بالقيام بزيارات ميدانية ومفاجئة  لهذه العمارة ولعمارات أخرى للحد من هذه الظاهرة  المشينة ، هذا  إذا أخذنا بعين الاعتبار أن أشخاصا وجهات تكون قد دخلت على الخط للاستفادة والترويج لهذه الظاهرة .

والغريب في الأمر أن جهات أصبحت تمارس هذا الفعل الفاضح ممن يعول عليهم تكوين شبابنا، ونقصد بهم بعض الأساتذة الجامعيين الذين أصبحوا يبتزون الطالبات أو يغريهن بالنقط المرتفعة مقابل قضاء ليال جنسية معهم وهو ما نبهت إليه الصحافة غير ما مرة، وما ضبطته الشرطة في الجامعة ومحيطها وفي عمارات مثل التي نحن بصدد التطرق إليها .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. كمال مهدي

    ومادا يسع الطالبة الا ان تمتثل للرغبات السادية واللاخلاقية لاستادها بحيث ان هي رفضت وامتنعت فما عليها الا ان تعيد السنة ، هده السلوكات المخلة بالسلوك الانساني التي تطال مجتمعنا للاسف لا تميو بين من هو اعلى مرتبة في التكوين والمعرفة وبين من هو ادنى مرتبة في الادراك المعرفي فالكل تتحكم فيه هواجسه الداخلية المريضة والتي غالبا لا يعلمها الا من يحملها في غفلة من المجتمع مهما كانت رتبته او موقعه داخل المجتمع