بيان من الجمعيات البيئية حول تتابع الكوارث البيئية بنهر ملوية

توصلت وجدة فيزيون ببيان من 3 جمعيات بيئية حول تتابع الكوارث البيئية بنهر ملوية هذا نصه:

“إلى يومنا هذا 24 يناير 2012 تعبرالجمعيات الموقعة أسفله عن قلقها البالغ حول الأوضاع الكارثية التي حلت بالذراع الميت لنهر ملوية  إثر تحويل مجرى المياه التي تغذيه انطلاقا من منبع عين الزبدة، هذا رغم الاتفاق الذي نص على إرجاع المياه إلى مجاريها في عين المكان بتاريخ 30/12/.2011

و قد تم اتفاق بين السلطات اﻹقليمية و الجهوية و مختلف القطاعات المهتمة بالبيئة كوكالة الحوض المائي لنهر ملوية و السيدة المكلفة بالبيئة بالجهة الشرقية و المندوبية السامية للمياه و الغابات من جهة و ثلاث جمعيات من جهة أخرى قصد انطلاق الأشغال يوم السبت 31/12/2011.

و إذ نسجل بأسف عدم إلتزام الأطراف المعنية المذكورة أعلاه بنص اﻹتفاق،

نحمل الجهات المعرقلة لتطبيق اﻹتفاق النتائج الوخيمة المترتبة على بقاء الوضع على ما هو عليه.

كما تدين جمعيات المجتمع المدني الموقعة أسفله أعمال البناء الجارية وسط الموقع ذو الأهمية البيولوجية لمصب ملوية و تعبر عن تعرضها و استيائها لهذه الأعمال المشينة التي لاتحترم اتفاقية “رامسار” و الاتفاقيات الدولية الموقعة في هذا الصدد من طرف المغرب لحماية هذا الموقع الذي يزخر بالتنوع البيولوجي و يكتسي أهمية كبرى للطيور المهاجرة.”

و حرر  في أحفير يومه 24 يناير 2012

جمعية شمس للتربية و المواطنة و البيئة أحفير

جمعية الانسان و البيئة بركان

فضاء التضامن و التعاون وجدة

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة