إعفاء وكيل الملك بوجدة و إلحاقه بوزارة العدل.

أعفي طارق صبري وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بوجدة من مهامه و ألحق بوزارة العدل، كما تم تنقيل نائبه سفيان  درويش وكيلا للملك ببوعرفة كما تم تعيين السيد أوشني وكيل للملك بذات المحكمة قادما إليها من مدينة الناظور.

كما تم تنقيل الرئيس الأول لمحكمة الإستئناف بوجدة ليشغل منصب مستشار بمحكمة الإستئناف بفاس، كما تم تعيين نائب الوكيل العام بوجدة رئيسا للمحكمة الابتدائية بالحسيمة.

فيما عين قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الإستئناف بوجدة  وكيلا للملك بمدينة الناظور، كما تم إستقدام رئيس المحكمة الإبتدائية بتازة لشغل منصب الرئيس الأول  لدى محكمة الإستئناف بوجدة.

و قد لقيت هذه التغييرات ترحيبا من قبل الرأي العام الوجدي الذي ضاق درعا بتصرفات بعض رجال القضاء، و خاصة بالمحكمة الإبتدائية بوجدة، التي تورطت في العديد من القضايا التي ضاع فيها العدل.

التغييرات و الإلحاقات و التنقيلات جاءت استجابة للعديد من الشكايات التي تقول مصادرنا أنها وجهت إلى وزارة العدل في إطارات شكايات و احتجاجات على بعض الأحكام التي صدرت في بعض القضايا و لم ترق بعض الموكلين الذين اعتبروا أنفسهم ضحية مؤامرات بعض رجال النيابة العامة .

  • وجدة فيزيون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. oujdi

    بسم الله الرحمان الرحيم .اما بعد انا لم افهم كيف يمكن لنائب وكيل الملك ان يمارس هده المسؤولية الصعبة وهو لازال شاباً.يلزم ان تعطى هده المسؤولية الى رجل مسؤول ومحنك دو تجربة عالية ويجب ان يتجاوز عمره الخمسين سنة 50+على الأقل.