رسالة ملغومة ضد الوالي عبدالفتاح الهومام.

تروج و على نطاق محدود أخبار جد مؤكدة أن بعض المضاربين في العقار بمدينة وجدة قد راسلوا جهات عليا ضد والي  الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد عبدالفتاح الهومام.

الرسالة حسب ذات المصادر تنتقد الوالي و تحاول فتح النار عليه بعدما سد في وجههم كل الأبواب بتطبيق القانون و احترام مقتضياته في مجال الإستثمار العقاري.

بعض هؤلاء المضاربين في العقار استفادوا على مرحلة الوالي إبراهيمي المعفى من مهامه من خلال العديد من رخص الاستثناءات و التجزئات السكنية بمقابل ظل طي الكتمان إلى أن رحل إبراهيمي ففاحت رائحة توقيعاته و تسهيلاته.

و للإشارة فإن هؤلاء المضاربين لا يحترمون كنانيش التحملات الخاصة بالتجزئات كما أنهم يستغلون علاقاتهم المتشعبة للضغط على بعض المسؤولين الشيء الذي لم يتسنى لهم مع الهومام.

هذا و قد تبين للجميع أن أمثال هؤلاء يدافعون فقط على مصالحهم الشخصية و يحاولون عرقلة تطبيق القانون للاستفادة على حساب المواطنين الفقراء و محدودي الدخل.

  • خاص وجدة فيزيون

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة