الإفراج عن نصف المستحقات المالية للاعبي المولودية الوجدية

على إثر الاحتجاجات التي قام بها لاعبي المولودية الوجدية لكرة القدم ومقاطعتهم للحصص التدريبية في  بحر الأسبوع وصلت إلى حد التهديد بعدم الرحيل إلى سلا لمواجهة الجمعية برسم الدورة 25 من بطولة القسم الوطني الثاني والتي انتهت لصالح القراصنة بهدفين لصفر

بادر المكتب المسير لنادي المولودية الوجدية لعقد اجتماع طارئ مع اللاعبين لتدارس المشاكل التي يتخبط فيها اللاعبين والتسريع بوجود حلول ناجعة لها لتفادي الغليان والاستياء الذي عم اللاعبين من جراء التأخير الحاصل في صرف المستحقات والحصول على ضمانات كافية وأجوبة مقنعة من إدارة النادي التي تعرف خزانتها خصاصا ماديا مهولا حيث تم الاستعانة بأحد المقاولين المعروفين في المدينة لحل المشكل وتجدر الإشارة فهذا المقاول منخرط جديد في النادي وعضو في الحركة التصحيحية التي يرأسها محمد المديوني حيث تم الاتفاق على صرف نصف  المستحقات المالية في انتظار توصل النادي ببعض المنح من مجلس الجهة الشرقية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم

  • وجدة فيزيون: ادريس العولة

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة