اعتداء على الحكم في مباراة الاتحاد الإسلامي الوجدي ضد وداد تمارة.

عرفت المبارة التي جمعت  زوال اليوم 12 مارس  الاتحاد الإسلامي الوجدي ووداد تمارة بمدينة وجدة أعمالا غير رياضية، وذلك بعدما أقدم الحكم على توقيف المباراة في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني بعد مناوشات بين أعضاء من المكتبين المسيرين للفريقين، وعلى إثر ذلك احتج لا عبوا الاتحاد الرياضي الإسلامي  على قرار الحكم بتوقيف المباراة مما حذا بلاعب من هذا الفريق إلى توجيه لكمات إلى حكم المباراة نقل على إثره إلى قسم المستعجلات بمستشفى الفارابي.

وتجدر الإشارة إلى أن حكم المباراة ارتكب عدة أخطاء الأمر الذي رأى فيه لاعبو الاتحاد الرياضي الإسلامي الوجدي تحيزا لفريق إتحاد تمارة.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة من الجمهور دخلوا إلى الملعب بعد تسلقهم لجدرانه وهتفوا بحياة الملك محمد السادس، قبل أن يرددوا وجدة “ديما محكورة “. كما  كنا نقول دائما بأن الجمهور هم الذين يتسببون في أعمال الشغب، إلا أنه تبين بعد هذه الحادثة غير الرياضية أن أعضاء المكاتب المسيرة هم أيضا يتسببون في أعمال الشغب.

أعضاء من المكتب المسير من الاتحاد الرياضي الإسلامي الوجدي اتهموا أعضاء من وداد تمارة بأن أحد أعضاء المكتب المسير لنهضة بركان هو من تحمل مصاريف إقامتهم بوجدة.

خاص وجدة فيزيون

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة