النيابة الإقليمية للتربية و التعليم بوجدة،تعيين شهيد بن الشاذلي نائبا مؤقتا يقلق الكثيرين.

كلف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين محمد أبو ضمير في اجتماع مصغر اعتبره الكثيرين غير “شرعي” شهيد بن الشاذلي رئيس قسم البنايات و الممتلكات بنيابة وجدة أنجاد نائبا إقليميا بتكليف مؤقت في انتظار تعيين نائب إقليمي من قبل الوزارة الوصية غضون الأيام القليلة المقبلة حسب تعبير مدير الأكاديمية، الذي اجتمع رفقة بعض رؤساء المصالح و موظفي أكاديمية الجهة الشرقية، حيث عبر عن “قلة حيلته” في تسيير الأكاديمية و نياباتها الشاسعة بالإضافة إلى توليه منصب نائب إقليمي بوجدة نظرا لشغره منصبها منذ تعيينه مديرا للأكاديمية، هكذا اقترح على الحضور تطوع أحدهم لتسيير نيابة وجدة أنجاد على أن لا يتجاوز هذا التكليف أسبوعا كاملا.

و حسب مصادر حضرت الاجتماع فإن رئيس قسم البنايات و الممتلكات أقترح نفسه لتولي هذه المسؤولية المؤقتة (برفع سبابته) و بذلك قطع الطريق على كل من كان يظن في نفسه أهلا لها، و ذلك بعدم تجرئهم تقديم ترشيحاتهم، مفضلين السكوت إلى حين الخروج من الاجتماع المذكور ليطلقوا العنان لألسنتهم حسب مصدر مطلع.

و يأتي تكليف شهيد نائبا مؤقتا بعد الفراغ الذي أحدثه منصب النائب الإقليمي الذي كان من نصيب أبو ضمير.

إلى ذلك اعتبر العديدون هذا التكليف المؤقت هو مجرد تمويه، لاعتبار أن أبو ضمير إتفق مسبقا مع شهيد على شغله منصب نائب إقليمي بوجدة، حيث سيتكلف باقتراحه للوزارة كمرشح وحيد، الشيء الذي رفضه البعض مؤكدين لمصادرنا أن الأمر يتعلق بإقصاء ممنهج للعديد من الوجوه التي يعتبرها بعض رجال التعليم ذات كفاءة عالية و من حقها تولي منصب النائب عوض رئيس قسم البنايات و الممتلكات.

  •  خاص وجدة فيزيون

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة