انتقل إلى عفو الله ورحمته المرحوم بنعيسى حنفي الملقب ” لوبير ، الأب” صباح اليوم 15 فبراير الجاري عن سن تناهز 80 سنة، بعد مسلسل إهمال عان منه الأمرين كباقي اللاعبين القدامى الذين تنكرت لهم أنديتهم بشكل عام.

وقد وري جثمانه ظهر اليوم في جنازة حضرتها العديد من الوجوه الرياضية، وذلك بمقبرة الشهداء بوجدة.

انضم الراحل إلى فريق المولودية الوجدية خلال خمسينيات القرن الماضي وأستمر لاعبا أساسيا إلى أواخر الستينيات ليعيش بعد ذلك حياة البؤس والإهمال في ظروف إجتماعية كارثية.

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم جمعية فضاء المولودية بأحر التعازي والمواساة إلى عائلة الفقيد الكبيرة والصغيرة.

تغمد الله الفقيد برحمته الواسعة وإنا لله وإنا إليه راجعون.

  • خاص وجدةفيزيون

التعليقات مغلقة.