ali2حسام الزين

لم يفهم أي احد اللخبطة والارتجالية التي أصبح يعيشها فريق المولوديية الوجدية ، فخلال الايام الاخيرة طغى على السطح مشكل الملعب الذي سيحتضن فيه الفريق لقاءاته، و تم الترويج  كون السلطات المحلية رفضت طلب المكتب باللعب بالملعب البلدي بدعوى الظروف الامنية ، الا ان الندوة الصحفية التي عقدها رئيس المولودية محمد هوار مساء يوم الثلاثاء 11 شتنبر الجاري كشفت بالملموس ان المكتب قرر اللعب بمركب الامير مولاي عبدالله بالرباط عوض الملعب البلدي بوجدة خصوصا وأن رئيس المولودية صرح بأن والي جهة الشرق اعطى الضوء الاخضر لكي يستقبل الفريق بالملعب البلدي شريطة ان لا يتعدى عدد الجمهور 2000 متفرج للمحليين و 500 متفرج للزوار، واشار الرئيس في تدخله ان المكتب  رفض  في اجتماع له ، الإستقبال بالملعب البلدي بوجدة بحكم التقارير الطبية التي توصل بها المكتب المسير و التي تفيد بأن عشب الملعب البلدي بوجدة من شأنه تعريض اللاعبين لإصابات خطيرة، ويبقى التساؤل قائما لماذا كل هده الضجة المصطنعة ؟ علما انه حسب اخر الاخبار فالادارة التقنية هي من رفضت فكرة اللعب بالملعب البلدي بوجدة في حاجة في نفس يعقوب…وأكيد أن الأيام ستبدي لنا مدى جدية المدرب عزيز كركاش خصوصا وان المكتب المسير وفر له جميع الامكانيات من تربصات اعدادية داخل وخارج المغرب ومن التعاقد مع لاعبين في المستوى….