akiتوفي اليوم الاربعاء  الشاب الذي أقدم على إحراق نفسه أمام ديمومة الأمن بحي لازاري بوجدة  ، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، بعد إصابته بجروح خطيرة لم يسعف معها أي علاج.

الهالك الذي أقدم على صب مادة قابلة للاشتعال على جسده، وأضرم النار فيه، احتجاجا  حسب ما كشفت عنه قريبته في شريط فيديو، على عدم أخذ عناصر الديمومة  بمحمل الجد للشكاية التي تقدم بها ضد أشخاص اعتدوا عليه وسلبوه أغراضه الشخصية ، فارق الحياة بعد إصابته بحروق من الدرجة الثانية.
هذا وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد أوفدت لجنة مركزية نهاية الأسبوع الماضي وذلك للتحقيق في ملابسات وظروف إقدام الهالك على إضرام النار في جسده.

التعليقات مغلقة.