adeتأكد لنا أن جهات بعينها تحاول جاهدة في المدة الأخيرة خاصة بعد دخول قانون الصحافة والنشر 88.13 حيز التنفيذ والتطبيق، وبعد التنسيق الأخير بين محمد الأعرج وزير الثقافة والإتصال ومؤسسة الميابة العامة ، لتشديد الخناق على الصحافة التي تشتغل خارج القانون، وذلك لوضع حد للعبث الذي يعرفه قطاع الصحافة في المغرب، والذي إبتلي بمتطفلين ومرتزقة لا مستوى ولا كفاءة تشفع لهم مزاولة مهنة نبيلة تنتصر للقيم والنبل والأخلاق ، الجهات التي حركت خيوطها  للدفاع عن أصحاب خدمات الدفع المسبق للنشر بالرغم من أنهم لا يتوفرون على أبسط شهادة ابتدائية ولا علم لهم بقواعد ممارسة مهنة الصحافة ولا يتوفرون على بطاقات مهنية ولا يخضعون للقانون كغيرهم ، هي الجهات المستفيدة من تلميع صورتها المشروخة وهو ما لم يعد ينطلي على الرأي العام المحلي .

وقد علمتا أن مجموعة من الصحافيين وكذا الفرع الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بوجدة سيدخلون على الخط لمراسلة رئيس النيابة العامة والوزارة الوصية في حالة أي خرق للقانون أو تمييز أو غبن سيلحق صاحبة الجلالة .

التعليقات مغلقة.